مطر حاضر بخيت المهيري

بإذن من عائشة حاضر المهيري

إن إحدى الصور العائلية المفضلة لدي هي صورة عمي مطر حاضر بخيت المهيري. كان مطر هو قائد سفينة للغوص بحثاً عن اللؤلؤ في شبابه. في وقت لاحق، أصبح حارساً للمغفور له الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان. فرافق الشيخ شخبوط في كل مكان، حتى أنه بقي في العين لمدة شهور، بعيداً عن أسرته في أبوظبي. كثيراً ما اصطحبه الشيخ شخبوط معه إلى قصر الحصن. وكانت قرابتهم كقرب الأخوة، وكان عمي معه إلى حين وفاة الشيخ شخبوط. وبعد وفاته، أصيب مطر بفقدان الذاكرة. التُقطت هذه الصورة قبل مغادرة مطر لمدينة العين في رحلة مع الشيخ شخبوط. يظهر وهو يرتدي زي الحراس الذي يشمل الخنجر، وحزام الرصاص. وقد تم تزيين الحزام بأنماط منسوجة من الخيوط الفضية وحقيبة مزخرفة. كما أنه يحمل الصقر الذي يخص الشيخ شخبوط. كما أني أعتز بصورة عائلية أخرى وهي منظر من منطقة البطين حيث عاش مطر، والذي لا نزال نسميه بالمنزل.

شكرًا على اشتراكك في نشرتنا الإخبارية!

سوف تصلك النشرة عمّا قريب

ساهم في عام الخمسين

تعرف على المزيد من الفعاليات القادمة في نشرتنا الإخبارية.

انظر النشرات الإخبارية السابقة

النشرة الإخبارية الخاصة بعام الخمسين

أرسل لي تحديثات حول كيفية المشاركة في عام الخمسين!
بالاشتراك في النشرة الإخبارية ، فإنك توافق على تلقي المعلومات منا عبر البريد الإلكتروني.
انظر النشرات الإخبارية السابقة