مرود الصدف

بإذن من علياء بنت عبدالله بن مصبح الفتان الفلاسي

كان والدي رحمه الله من أحد الرجال الذين عملوا في مهنة الغوص قبل اكتشاف اليابان للّؤلؤ الصناعي. وبعد تدهور تجارة اللؤلؤ، زاول والدي كسائر رجال البلد مهنة صيد الأسماك. كان والدي يعمل كذلك على صناعة شباك الصيد، بالإضافة إلى صناعة "مراود الصفد"، وهي عبارة عن مراود صغيرة مصنوعة من صدف المحار، والتي تستخدمها النساء وكذلك الرجال للاكتحال، إذ أنها تتميز بملمسها الناعم والبارد أيضاً. فكان والدي رحمه الله يقوم بصناعتها وإهدائها لأهله ومعارفه.

شكرًا على اشتراكك في نشرتنا الإخبارية!

سوف تصلك النشرة عمّا قريب

ساهم في عام الخمسين

تعرف على المزيد من الفعاليات القادمة في نشرتنا الإخبارية.

انظر النشرات الإخبارية السابقة

النشرة الإخبارية الخاصة بعام الخمسين

أرسل لي تحديثات حول كيفية المشاركة في عام الخمسين!
بالاشتراك في النشرة الإخبارية ، فإنك توافق على تلقي المعلومات منا عبر البريد الإلكتروني.
انظر النشرات الإخبارية السابقة